القائمة الرئيسية

الصفحات

اختفاء كاس امم افريقيا ... اختفاء جميع الدروع والكؤوس من خزينة الاتحاد المصري (الجبلاية)

اختفاء كاس امم افريقيا ... اختفاء جميع الدروع والكؤوس من خزينة الاتحاد المصري (الجبلاية)


اختفاء كاس امم افريقيا فضيحة اختفاء كاس امم افريقيا


كشف مصدر مسؤول باتحاد الكرة ، عن جرد جاري حالياً داخل جباليا ، لمعرفة الكؤوس والدروع والميداليات الموجودة داخل 

جباليا منذ إنشائها ، والبطولات التي حصلت عليها الفرق ، بالإضافة إلى الدروع والهدايا التذكارية في السنوات الماضية.

وقال المصدر لـ "اليوم السابع" ، إنه حتى الآن لا يوجد سوى 3 كؤوس داخل اتحاد الكرة وبعض الدروع فقط ، وهذا ليس طبيعيا ، 

موضحا أنه تم فتح تحقيق موسع داخل الاتحاد والحسابات ومسئولي الخزانة. بالنسبة للكؤوس والدروع يلزم الكشف عن جميع 

الكؤوس والدروع والميداليات والسيوف التي دخلت خزينة اتحاد الكرة خاصة وأنه من المفترض أن يكون هناك كشف عن هذه 

الأشياء.


من جهته كشف أحمد حسن نجم الأهلي والزمالك وعميد لاعبي العالم ، عن تسليمه كأس أمم إفريقيا عام 2011 ، بعد أن كنت معه 

في منزله كقائد للمنتخب الوطني. لالتقاط صور تذكارية للاعبين والجهاز وبعض الرعاة وقتها ، ثم سلمها لخزينة الفيفا.

وقال الصقر في تصريحات لـ "اليوم السابع": "أتمنى أن تبقي كأس الأمم في منزلي بدلاً من أن تخسرها ، وتفاجأت بسؤالي عن 

الكأس بعد 9 سنوات ووجود مجلسين. لجباليا اضافة الى وجود اللجنة لمدة عام وشهرين ويبحث عن الكأس الان ". .

وأضاف عميد لاعبي العالم "تفاجأ أيضا بتسريب هذا الخبر من اللجنة الخمسية لاتحاد الكرة إلى وسائل الإعلام في ذلك الوقت ، 

كاشفا أن أحد أعضاء اللجنة اتصل به منذ فترة. وأبلغه أن هناك ترميمات داخل مقر اتحاد الكرة ، وسيتم تخصيص مكان للمنتخبات 

الوطنية منها وضع صورة .. لدي كأس أمم إفريقيا على الجدران داخل الاتحاد ، وسئلت بعد ذلك خلال المكالمة من هذا العضو حول 

كأس الأمم ، وقلت له إن الكأس تم تسليمها عام 2011 ، وقال لي "سأعطيك ما سلمته .. الكأس ليست في الاتحاد".
reaction:

تعليقات