القائمة الرئيسية

الصفحات

سد النهضة بعد ضرب السد ورد مجلس الامن على مصر واثيوبيا

سد النهضة بعد ضرب السد ورد مجلس الامن على مصر واثيوبيا

بعد ضرب سد "تكازيي" فهل يكون سد النهضة مسالة وقت ويتم تدميره من خلال قوات الجبهة الشعبية ،لان لحد الان لم يتم اتفاق على وقف اطلاق النار في اثيوبيا ومحاولة تدمير سد النهضة الايام المقبلة.

سد النهضة بعد ضرب السد ورد مجلس الامن على مصر واثيوبيا
ضرب سد تكازيي


وقالت وكالة الأنباء الإثيوبية ، نقلاً عن مكتب تقصي الحقائق التابع للدولة الإثيوبية ، إن "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي دمرت سد تكازي بهدف عرقلة إيصال المساعدات الإنسانية في المنطقة".


وأعلنت الحكومة الإثيوبية وقف إطلاق النار في المنطقة ، وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من خمسة ملايين شخص في حاجة ماسة للغذاء والمساعدات في منطقة تجيراي ، بينما يوجد نحو 350 ألف شخص على الأقل على شفا المجاعة.


وأضافت الوكالة: "الجبهة دمرت سد تاكازي الذي يعد أحد منافذ وطريق إيصال المساعدات الإنسانية في المنطقة".

مجلس الأمن يرد على مصر وإثيوبيا بخصوص سد النهضة

مجلس الأمن يرد على مصر وإثيوبيا بخصوص سد النهضة
سد النهضة مجلس الامن

قال رئيس مجلس الأمن ، نيكولاس دي ريفيير ، اليوم الخميس ، إن المجلس ليس لديه الكثير مما يمكنه فعله في أزمة سد النهضة بين السودان ومصر وإثيوبيا.

وأضاف دي ريفيير ، رئيس المجلس لشهر يوليو ، أنه يتعين علينا فقط جمع الأطراف معًا للتعبير عن مخاوفهم ، ومن ثم تشجيعهم على العودة إلى المفاوضات للتوصل إلى حل ، بحسب "رويترز".


قال نيكولاس دي ريفيير ، سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة ، إن مجلس الأمن الدولي من المرجح أن يجتمع الأسبوع المقبل لمناقشة الخلاف بين السودان ومصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق.


يشار إلى أن مصر طالبت مجلس الأمن بدراسة أزمة "سد النهضة" الإثيوبي الان بشكل فوري وعاجل ، لأن هذه الأزمة يمكن أن تشكل تهديدًا للسلام الدولي.


وتخطط إثيوبيا لتنفيذ المرحلة الثانية من ملء خزانها هذا الصيف دون اتفاق مع السودان ومصر في سد النهضة .


من جانبها ، ردت إثيوبيا على طلب مصر ، قائلة إن "حق إثيوبيا في ملء سد النهضة يتماشى مع مبادئ الاستخدام الرشيد لمياه النيل وإعلان المبادئ الذي وقع عليه رؤساء إثيوبيا والسودان ومصر عام 2015. ".

المصدر اليوم السابع

المصدر :arabic

ولمزيد من الاخبار برجاء زيارة موقعنا ابن النيل

reaction:

تعليقات